عروس الجبل
  • أقسام الموقع

    روابط أخرى..

    حسابك الشخصي

  • المهارة والنشاطات

    المهارة والنشاطات


    يشعر بعض المعلمين أنه كلما زاد إنصات المتعلمين وإصغاؤهم ، وكلما زاد الهدوء في الفصل ولم يعد يسمع غير صوت المعلم فإن هذا دليل على فاعلية العملية التعليمية .

    ولاشك أن الإنصات والإصغاء له أهميته ، لكن من الضروري تعويد المتعلمين النشاط والتفاعل والحيوية ، وأن يبذلوا جهداً في التعلم ، وألا يكونوا متلقين سلبيين . وكلما أدت عملية التعلم إلى أن ينهمك المتعلمون في قراءة أو كتابة أو مناقشة أو حل مشكلة تتعلق بما يتعلمونه أو عمل تجريبي صار التعلم نشطاً وفعالاً .

    وهذه النشاطات تدعم وبشكل قوي هذا التوجه في التعليم فالقراءة والكتابة … وغيرها كلها أنواع من النشاطات تساهم في جعل التعلم نشطاً وفعالاً .

    إذن فالنشاطات لها دورها المهم والفاعل في تعويد المتعلمين النشاط والتفاعل والحيوية ، وأن يبذلوا الجهد في التعلم ، ويبحثوا ويحاوروا وينقدوا ويشاركوا المعلم في الوصول إلى الحلول والنتائج .

    ومن هنا تبرز أهمية طرح مثل هذا البرنامج ( مهارات تنفيذ النشاطات التعليمية ) لكي نجعل المتعلم أكثر نشاطاً وفاعليةً ، ونستطيع تنفيذ النشاطات التعليمية بكل مهارة ودقة .

    مصطلحات :

    قبل الدخول في صلب هذا البرنامج ، من الأفضل أن نعرف مفهوم بعض المصطلحات :

    المهارة : هي العمل المتقن الاقتصادي .
    النشاط : كل سلوك تربوي يخطط أن يؤديه الطالب داخل الفصل أو خارجه ، منفرداً أو ضمن مجموعة ، يستهدف به واحد فأكثر من أغراض النشاط .

    أنواع النشاطات :

    يمكن تقسيم النشاط حسب طريقة النظر إليه والغرض منه ،

    وهذا التقسيم من قبيل توسيع قاعدة الفهم للنشاط ، ومن ذلك :
    1ــ كونه فردياً أو جماعياً .
    2ــ مكان التنفيذ ، داخل المدرسة ( في الفصل ، خارج الفصل ) خارج المدرسة ( في المنزل ، خارج المنزل ) .
    3ــ علاقته بموضوع المادة ( نشاط تعلمي للموضوع ، اندماج مع الموضوع ) .
    4ــ طريقة التنفيذ ( كتابي ، لفظي ، فني ، حركي ، عقلي ) .

    مواضيع ذات صلة

    اترك تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

    يسخدم هذا الموقع ادوات حماية من قوقل. سياسة الخصوصية و بنود الخدمة يتم تطبيقها.

    شارك هذا المحتوى عبر وسائل التواصل الاجتماعي.

    هل ترغب بموافاتك بكل جديد؟