عروس الجبل
arabic_coffee_woman

خرام جامخة

بعد أن نشب الخلاف بينها وبين زوجها وثار الدم في العروق وأشعل الشيطان النار في هشيم بيت الزوجية عزمت جامخة على السفر إلى قرية أهلها وذويها والتي تبعد مسافة يوم كامل، وبدأت في جمع مستلزمات رحلتها الطويلة يسبقها غضبها الشديد على زوجها.
جمعت كل ما وصلت إليه يدها من ملابس وزينة ومواعين وفرش وحملت معها موقدها ودلتها ومكونات قهوتها وبعض الحبوب والخبز واللبن ، كي تتبلغ به في الطريق ، ووضعت كل ذلك على ظهر الجمل حتى لم يكد يقوى على النهوض بها وبأحمالها وهي تتمتم بدعوات حاقدة على زوجها متمنية أن تنشق الأرض وتبلعه أمام ناظرها الساعة. نهض الجمل أخيراً بحمله واستقرت جامخة على ظهره ووجهته نحو الطريق مخلفة وراءها بيت زوجها فارغاً تماماً حتى غدا كطلل قديم ولم تحزن عليه فلا ولد لها تفتقده ولا بنت تخشى عليها إلا زوج ترى فيه شيطاناً اقترن بها وحان الخلاص منه . صداع شديد لازم جامخة منذ وقوع الخصومة بينها وبين زوجها وهي تعلم سبب ذلك الصداع ولكنها تدفعه لأن غضبها كان يتسيد الموقف وليس هناك متسع لصناعة قهوتها المعتادة التي يتسبب غيابها في صداع ودوار شديدين وتعكر في مزاجها حتى تتناول بضعة فناجيل من البن الخولاني الأصيل محمصاً بطريقتها الخاصة.
بعد أن قطعت جامخة ما يزيد عن الساعتين في الطريق الطويل وبعد أن انتصف النهار قررت أن تصنع القهوة ولكن هذه المرة على ظهر الجمل ، فلم تكن ترغب التوقف أو النزول عن ظهر الجمل لتكسب الوقت وتبتعد قدر المستطاع عن ملاحقة زوجها لها حيث أنها خرجت بعد أن ذهب لبعض شأنه .
بلغت الرغبة ( والخرام ) مبلغها من جامخة فثبتت موقدها على ظهر الجمل وأشعلت قطعاً من الأخشاب وألقمت دلتها ببهارات القهوة ووضعتها على الموقد وبقيت تنتظر اللحظة السعيدة التي تعبق فيها رائحة القهوة وتقصي على صداعها الذي يكاد يشق رأسها نصفين . لكن الأمور سارات في مسار آخر حين علقت النار في بعض الأقمشة والأمتعة وامتدت إلى ثوب جامخة حتى اشتعلت النيران في جسدها وفي كافة المتاع وسط صراخ وعويل جامخة التي احترقت واحترق متاعها وجملها قبل أن تهنأ بقهوتها وقبل أن يعتدل مزاجها ويذهب صداعها . ماتت جامخة ومات جملها وغدت قصتها مثلاً يروى لكل من يغلبهم الكيف حتى يبحثون عما يعدل مزاجهم بأي ثمن ولو كان باهضاً.
فقالوا :
( خرام جامخة )
بقلم / علي معشي

Share on facebook
Share on twitter
Share on whatsapp
Share on telegram
Share on email

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شارك هذا المحتوى مستخدماً أزرار وسائل التواصل الإجتماعي.