للتصفح بواسطة الأجهزة الكفية

عرض النسخة المفصلة : الحب وحده لا يكفي


Ghaleb Sahary
09-12-2008, 07:14 AM
http://www.alardha.net/upload/uploads/e8f3020e90.jpg
قصة جميله فيها عبره وعضة تستحق القرأة وقد اقتبست منها المفيد وحذفت الغث من اجل كسب الفائده العامة.

قصة بقلم: محاسن الحمصي
يا لائمي في الهوى العذري معذرة ** مني إليك ولو أنصفت لم تلمِ
(البوصيري)
***
يجلس على حافة السرير ممسكا يدي الباردة يجس نبضي، يغلق فمي بميزان الحرارة، يراقب بصمت وجهي الشاحب الممزوج بسيل من الدمع وتصببِ العرق، يضع السماعة على صدري متضارب الدقات، يضرب بأصابعه على ظهري، يقلبني ذات اليمين وذات اليسار.
يدخل قطعة خشب في فمي ويشعل الضوء، يخلط زجاجات صغيرة في إبرة توخز شراييني.
"الحمدلله، لم يرَ اسما على لساني، لم يجد وجها مرسوما على صفحة قلبي، لم يسمع خطوات أقدام تركض في نبضي، لم يخرج جسد مع القيء!".
- مجرد التهاب رئوي حاد من تعرضك للبرد، قلة النوم والأكل، التدخين وأهمها تعرضك لصدمة عصبية. من الذي تجرأ وأغضب هذا المحيا الجميل وجرح الفؤاد؟
أنظر بعيون زائغة نحو الوجوه الخائفة المحيطة بي: "ترى على من أضع اللوم ومن الذي تقع عليه القرعة، ومن أعرض عليه لائحة الاتهام؟".
- لا أحد .. فقط دعني أناااااااااااام قليلا.
- سأبقي المصل معلقا لتعويض السوائل المفقودة، حاولي الابتعاد عن التفكير، لا شيء يستحق (الزعل)، ممنوع الموبايل، التلفزيون، الصحف، الكومبيوتر، ابتعدي عن العالم الخارجي قليلا، للتعافي سريعا!
يركبُ الدواء موجة التخدير في دمي، ويدور بجسدي النحيل، أغمض عينين متورمتن، لكن القلب صاحٍ.
يغادرني، ككل صباح، يتركني معلقة في الساعة حتى المساء، ألاحقه بـ (الموبايل)، بهمسات الشوق ويغازلني بالرسائل القصيرة حتى نلتقي ونرخي شال الحب على أمسياتنا الجميلة.

قال: انتظريني، بعد ساعة أكون بين يديك.
تزينت، تجملت، سكبت العطور، اخترت أغنية يحبها. تجولت بين أوراقه وملفاته أعيد ترتيبها. لا توجد بيننا أسرار ولا محظورات، أوراقنا كشفناها. الماضي انتهى بمناقشات إيجابية. بدأنا من جديد .. الصراحة تجمعنا، الوضوح يربط علاقتنا، والإخلاص جوهر حياتنا المشتركة.

يدخل بعد تعب نهار، أتماسك، أستقبله بابتسامة مرسومة، أضمه إلى صدري، أقبل كفيه، وبركان الغضب يفور في دمي، يكاد يأخذ كل قوة استمديتها بالدعاء، أترك الكلام له .. يحكي .. ويحكي .. يثرثر .. يضحك .. أتابع حركات أصابعه، يديه ..
يتوقف برهة، مشدوها: (فتحتَ ملفا جديدا؟).

"حبيبي، أحلم أني وأنت تحت بقعة سماء صافية اللون، أحتمي في صدرك الحنون، وأغزل حشائش الأرض لك عشقا." .. أرفقتها مع قبلة في ماسيج.

"وأنا أحبك، لا تشغلي بالك، لولا الشرك بالله لعبدتك، اكتبي كلما اشتقت إلي .. أنت في دمي يا ابتسامة أيامي.
صباحك ورد، عسل، فراشات وعصافير، كلماتي لا تسعفني للتعبير عن مشاعري.
(على فكرة) غيرتك رائعة، لكن غيرتي (دون حد) تحمليها، تعرفين كم أحبك، حتى لو كنت أتفوه وأتصرف معك – أحيانا - بمنتهى القذارة.
"أحبك يا نور العين .."

أسأل أمي لماذا حظي في الحياة عاثر؟
تجيب- قضاء الله وقدره، المكتوب على الجبين، وأنت قصة وحالة كقصص نسائنا اليومية. ربيتكي على المبادئ، الطيبة والتسامح، ومن صفعك على وجهك الأيمن أدر له خدك الأيسر، والدين معاملة، وووو..؟
أجل أحببته يا أمي من أعماق الأعماق.
تجيب أمي- هل أنت نادمة على التمسك بالأخلاق؟ الحب وحده لا يكفي لرفع سقف بناء، يحتاج إلى ركائز وأعمدة احترام، ثقة، تكافؤ، ونضج.

محاسن الحمصي ـ كاتبة وصحفية أردنية

ابو تركي
09-12-2008, 02:31 PM
شكرا ابو ناجم على هذه القصة الجميله

Ghaleb Sahary
09-12-2008, 02:35 PM
الشكر موصول لك اخي ابو تركي
تحياتي لك

محمد اليحيى
09-12-2008, 06:50 PM
أحسنت أخي أبو ناجم
قصة جميلة ورائعة
ذوقك في الاختيار رفيع فلاتحرمنا من وجودك هنا

Ghaleb Sahary
09-13-2008, 04:00 AM
شاكر لك لطفك وقدرتك ابداعاتك اخي ابو تركي

Al Hamlani
09-13-2008, 04:11 AM
نقل مميز كناقل القصه
شكرا أخوي ابا ناجم على القصة الرائعة

Ghaleb Sahary
09-13-2008, 04:17 AM
اشكر فهمك اخي ابو لميش
حطينا اسم الكاتبه والمؤلفه والجنسيه بعد
ما بقي إلا العمر
تحياتي لك

Noor Alsaudia
09-13-2008, 02:06 PM
قصه جميله معبره ابو ناجم
يعطيك العافيه

جارة الوادي
09-13-2008, 03:05 PM
الله يعطيك العافيه
بنتظار جديدك

Ghaleb Sahary
09-13-2008, 05:40 PM
لؤلؤة المنتدى و نور السعوديه شاكر مروركم اللطيف
تحياتي لكم

بقايا حطام
11-29-2009, 11:52 AM
أسأل أمي لماذا حظي في الحياة عاثر؟
تجيب- قضاء الله وقدره، المكتوب على الجبين، وأنت قصة وحالة كقصص نسائنا اليومية. ربيتكي على المبادئ، الطيبة والتسامح، ومن صفعك على وجهك الأيمن أدر له خدك الأيسر، والدين معاملة، وووو..؟
أجل أحببته يا أمي من أعماق الأعماق.
تجيب أمي- هل أنت نادمة على التمسك بالأخلاق؟ الحب وحده لا يكفي لرفع سقف بناء، يحتاج إلى ركائز وأعمدة احترام، ثقة، تكافؤ، ونضج.



لاتعليق ..؟!

خالد شواف
11-29-2009, 02:17 PM
تسلم يمينك أخي غالب على القصه والنقل الجميل